السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اود ان اسئل إذا تم أخذ خيره للزواج قبل التقصي والسؤال عن الخاطب بدافع الطمأنينه وظهرت الخيره نهي حيث تم أخذ خيره بالمسباح من قبل الشخص نفسه والأخرى تم اخذها من شخص اخر وكانت نفس النتيجة نهي وبعد السؤال والتقصي تبين ان الشخص المتقدم جيد وصاحب دين وخلق هل يتم اعتبار الخيره المأخوذة سابقا أم لا وخاصه انها أخذت في البدايه بدافع الطمأنينة ولا يوجد في نفس الوقت مسوغ لرفض الخاطب بعد السؤال ولكم جزيل الشكر .


الخيرة باطلة.