اذا تصدق بمجهول المالك بعد الفحص واليأس من معرفة صاحبه فظهر صاحبه بعد التصدق فما الحكم؟


اذا لم يرضَ بالتصدق وطالب بعوضه فالأحوط لزوماً اعطاؤه اياه.