ما حكم خمش الوجوه وشق الجيوب في عزاء الإمام الحسين (عليه السلام)؟


إذا كان على النحو المتعارف، وبشكل يعدّ عرفاً من مظاهر الحزن والأسى في العزاء، فلا بأس به.