هل لبس السواد عند الحزن هو من عادات اليهود أم انه من عادات المسلمين؟ وهل يستحب ارتداء السواد في عاشوراء حزنا على الامام الحسين ؟


يكره لبس السواد في الصلاة، عدا الخفّ والعمامة والكساء، ومنه العباء. ولم تثبت الكراهة في غير الصلاة. وأما أيام عاشوراء فمن غير المعلوم كراهته في الصلاة أيضاً لأنه مصداق لتعظيم الشعائر. وفي غير الصلاة فلبس السواد في أيام وفيات أهل بيت العصمة والطهارة (عليهم السلام) لأجل تعظيم شعائر الله واظهار الحزن موجب لترتب ثواب الله تعالى.